اسباب و علاج التبول اللا إرادي عند الأطفال اثناء النوم



  هل تنزعجين عندما يبلل طفلك سريره ؟ هل تضطرين إلى تغيير الملاءات وغسلها وتهوية غرفة طفلك عدة مرات في اليوم؟ لا تنزعجي فمشكلة التبول اللاإرادي تواجه الكثير من الأطفال والتي قد تسبب لهم الإحراج وفقدان الثقة بالنفس  وقد تؤدي بهم أحيانا إلى الانطوائية .

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى التبول اللاإرادي للأطفال ومنها:

1- اضطراب في الهرمونات .

2- صغر حجم المثانة والذي يعيقها عن استيعاب كميات من البول  أثناء الليل .

3- عوامل أو أسباب وراثية.

4- عدم اكتمال نمو الجهاز العصبي لدى الطفل والذي يسبب عدم شعور الطفل بالحاجة للتبول فلا يستيقظ الطفل إلا بعد أن يبلل سريره.

5- أسباب مرضية مثل مرض السكر أو عدوى الجهاز البولي.

بعض النصائحُ العلاجيةٌ التي يمكن أن ينتفعَ بها ابنك، إذا لم تكن أسبابُ المشكلة عضوية، ومن ذلك:

أولًا: التقليل مِن شُرْب المشروبات في المساء.

ثانيًا: عدم تناوُل المشروبات والأغذية المُدِرَّة للبول مساءً؛ كالقهوة، والشاي، والنعناع، والليمون، وعرق السوس، أو المشروبات الغازية المحتوية على الصودا؛ مثل: البيبسي، والميرندا، ونحو ذلك.

ثالثًا: أخْذ مِلْعَقةٍ صغيرةٍ مِن العسل قبل النوم لمدة اسبوع، حسب ما ذكره أ.د. جابر القحطاني؛ أستاذ علم العقاقير بجامعة الملك سعود، أنَّ عسَل النحل مُفيدٌ لعلاج التبوُّل اللا إرادي؛ لقُدرته على تسكين الجهاز العصبي، وامتصاص الماء الزائد من الجسم.
 (وصفة مجربة واعطت نتائج جد مذهلة)

رابعًا: الاهتمام بالجانب النفسي مِن خلال:

وقْف كل أنواع العقوبات:

- العُقوبات اللفظيَّة؛ كالسَّبِّ، أو الصُّراخ.

- العُقوبات البدَنية؛ كالضرب، أو الصَّفْع.

- العُقوبات النفسية؛ كالسُّخرية، أو التوبيخ والتأنيب.

- عدم مناقشة مشكلته أمام إخوته، وكذلك عدم المقارَنة بينه وبينهم.

- دفْعه لتحمُّل مسؤولية نفسه بنفسه، مِن خلال تشجيعه على اتباع خطوات العلاج، وتحميله مسؤولية تنظيف فراشه بنفسه.

خامسًا: استخدام جدول النجوم والمكافآت؛ بحيث يتم تطبيقه على النحو الآتي:

- يضَعُ الطفل لنفسه نجمةً لاصقة (★) أو علامة (√) أمام كل يومٍ إذا انتبه مِن نومه ووجد فراشه جافًّا، ويضع علامة (x ) إذا بال في فراشه وثيابه.

- في الإمكان مَنْح الطفل هديةً بسيطةً نهاية كل أسبوع عند حصوله على خمس نجوم، أو خمس علاماتٍ صحيحةٍ مجتمعة كانتْ أم متفرِّقة.

والله - سبحانه وتعالى - أعلم بالصواب


ملاحظة:


النمو الطبيعي و النضوج في المثانة و التوازن الهرموني لدى معظم الاطفال يؤدي في معظم الحالات الى علاج التبول الليلي عند الاطفال بشكل تلقائي و دون الحاجة الى اجراءات او ادوية. اذا كان هناك تاريخ عائلي للتبول الليلي اللاارادي، فإن الطفل في الغالب سوف يتوقف عن التبول الليلي اللاارادي في نفس العمر الذي توقف فيه والده او والدته عن التبول الليلي اللاارادي.