لجعل الحياه أسهل مع وجود طفل في المنزل



أول عدة أسابيع في عمر الطفل تكون أغلب الأمهات منشغلة به تماما و تهمل البيت كثيرا و لكن قد تطور هذه المرحلة فتشعر الأم بالملل و الإرهاق, و لتجاوز هذه المرحلة اتبعي الآتي:

إطعام الطفل: بالطبع يفضل أن تكون الأم بجانب طفلها حتى يوم الفطام و لكن عند الطوارئ يمكن أن تلجأ لبعض الحلول مثل استخدام المضخة لتخزين اللبن له و تركه مع شخص تثق به مثل الأم أو الأخت حتى تنتهي من عملها أو تعود للمنزل. عندما يكبر الطفل قليلا و يستطيع تناول الأطعمة الصلبة سوف يكون الأمر أسهل حيث يستطيع الاستغناء عن والدته لفترات أطول. حضري كمية كبيرة من طعامه و قسميهاإلى وجبات صغيرة لكل مرة و خزنيها بحيث لا تضرين لتحضيرها في كل مرة و بالتالي توفرين وقت للاهتمام بالمنزل.


وقت الاستحمام: يمكن الاستحمام انتي و طفلك في آن واحد لاختصار الوقت,و لكن هذا بالطبع عندما يكبر قليلا أو بعد أن تكون عملية حمله أثناء التحميم أسهل بالنسبة لكي. أيضا ضعي باسكيت في الحمام به كل احتياجات الحمام لطفلك من مستحضرات و لوفة و فوطة و ملابس.

العناية بالمنزل: استغلي كل لحظة ينام فيها طفلك للعناية بالمنزل و ترتيبه. أيضا التعاون في المنزل بيت أفراد الأسرة سوف يوفر عليكي الكثيرمن الوقت.

الطبخ: ليس بالضرورة تحضير الطعام يوميا بل كل أسبوع, فهذه فترة طارئة طفلك أولى بكل وقت عندك على الأقل حتى يكبر و يعتمد على نفسه أكثر. أيضا ليس بالضرور الذهاب بنفسك لشراء كل شئ, فيمكن طلب الأشياء عن طريق التليفون أو الاعتماد على شخص آخر ليذهب بدلا منك.

إذا اتبعتي ما سبق فسوف تجدين فرقا كبيرا في الوقت المتاح لديكي بل و سوف تجدين وقتا للعناية بنفسك ايضا.