الى مرضى الضغط المرتفع... تجنبوا العرقسوس!




العرقسوس هو نبات بري يحتوي على العديد من العناصر الغذائية المفيدة للإنسان، إلا أنه لا يخلو من بعض الاخطار الصحية الكبيرة التي قد تهدد الصحة. موقع صحتي يسلّط الضوء في هذا المقال على علاقة العرقسوس بضغط الدم.


القيمة الغذائية للعرقسوس


يحتوي العرقسوس على العديد من المواد الغذائية الهامة والمفيدة لجسم الإنسان، مثل الحديد، المغنيسيوم، المنغنيز، الفوسفور، البوتاسيوم، السلينيوم، السليكون، الزنك، وفيتامينات B وفيتامين C، كما أنه يتميز بمركبات مميّزة تجعله أكثر حلاوة من السكر.


أضرار العرقسوس الصحيّة


للعرقسوس أخطار كبيرة على صحة الانسان، وهنا نشير الى أن الكمية المسببة للأعراض الجانبية تختلف من شخص الى آخر، فيمكن لقطعة حلوى صغيرة من العرقسوس أن تسبب مضاعفات كثيرة تستمر لأسابيع أو أشهر.

فلهذه النبتة أضرار كثيرة سواء تم استهلاكها على شكل حلوى أو شراب، حيث تبيّن أنها تؤدي في معظم الحالات الى رفع ضغط الدم والتسبب بالاعياء، والتعب المزمن، والصداع.


العرقسوس وضغط الدم


يحتوي العرقسوس على مركبات تسبب إحتباس الصوديوم والماء في الدم، ما يؤدي الى إرتفاع سريع ومفاجىء في ضغط الدم وبالتالي التعرّض لخطر الإصابة بالجلطات القلبية والدماغية، إضافة الى الفشل الكلوي.

ويحذر الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب وإرتفاع ضغط الدم من استهلاك العرقسوس حتى بكميات قليلة منه، وذلك لأن إستهلاكه يؤدي الى انخفاض في مستويات البوتاسيوم في الدم. وبالتالي يحدث إضطراب في توازن املاح الدم وما ينتج عنه من عدم انتظام في دقات القلب وخطر التعرّض للجلطات القلبية القاتلة.