اليكم الاجوبة عن كلّ تساؤلاتكم حول لقاح الانفلونزا بالتعاون مع مستشفى المنلا





هل تسائلتم يوماً عن اسباب إزدياد نزلات الانفلونزا خلال فصل الشتاء؟  وما هي أهمية تناول اللقاح سنوياً للحد من تداعياتها المرضية؟ مما لا شك فيه ان الامراض الشتوية، ومنها فيروس الانفلونزا، حتمية وذلك لعدة أسباب اهمها:


- قضاء الاشخاص معظم أوقاتهم في أماكن مغلقة حيث تقل تهوئتها بسبب البرد، مما يؤدي الى ركود الهواء وتجمع الفيروسات فيها.

- نقص كمية الشمس خلال الشتاء مما قد يسبب نقص الفيتامين د وبالتالي ضعف المناعة أمام الفيروسات المنتشرة في الاماكن المغلقة.

لذا نقدم لكم بالتعاون مع مستشفى المنلا الاجوبة المتعلقة بأهمية تناول طعم الإنفلونزا سنوياً ومن هم الاشخاص الذين يوصى لهم هذا الطعم.


أعراض الانفلونزا


الإنفلونزا مرض فيروسي خطير معدٍ، وليس له علاقة بالبكتريا. لذا لا ينصح لعلاجه استعمال المضادات الحيوية، وهو ينتقل من الأشخاص المصابين إلى الآخرين، وينتشر عن طريق القبل والعطاس والسعال. وتكون الإنفلونزا مصحوبة بأعراض مثل الحمى، إلتهاب الحلق، سيلان الأنف، البرد، السعال الجاف، الصداع، التعرق والعطاس. ويعاني المصاب بها من أوجاع في العضلات والضعف العام وقلة الشهية للطعام. وقد تصاحب ذلك أعراض معدية مثل الإسهال والقيء والمغص، أو ما يعرف بالنزلة الوافدة المعوية. 

تصيب الإنفلونزا نحو عشرة في المئة من سكان العالم سنوياً. وغالباً ما يمتد طور هذا المرض الحاد من أربعة إلى خمسة أيام ولكن الإنهاك والتعب يمكن أن يمتد لأسابيع.


هل للمضادات الحيوية دور في الوقاية والعلاج؟ 


كلا ليس للمضادات الحيوية أي دور في الوقاية أو العلاج وأنه لمن الخطأ إعطاء المريض المضادات الحيوية، إلا إذا تطور الأمر إلى الإلتهاب في الرئتين أو القصبات الهوائية. ما عدا ذلك يجب أن ينصح المريض بالخلود للراحة وتناول بعض المسكنات ، وخافضات الحرارة مع تناول الفيتامين سي  وكميات وافرة من المشروبات الساخنة.


ما هي أهمية وضرورة تناول طعم الإنفلونزا سنوياً؟
 


يظل التطعيم هو الأساس والوسيلة الأكثر ضماناً والأقل كلفة في مكافحة الإنفلونزا، والتقليل قدر الإمكان من عوارضها المزعجة، وفترة المكوث في البيت، والغياب عن العمل والوظيفة. وقد ظلت لقاحات الإنفلونزا غير المنشطة قيد الإستعمال طيلة الأعوام الستين الماضية، كما أنها سجلت أماناً وكفاءة ممتازة. وغالباً ما تتغير فيروسات الإنفلونزا، لذالك يتطور لقاح الإنفلونزا،عاماً بعد عام. وهناك بعض الاشخاص ممن أخذوا الطعم قد يصابون بالإنفلونزا، و لكن الأعراض ستكون أخف بكثير من أولئك الذين لم يأخذوا الطعم أصلاً.

من الذي يجب عليه أخذ لقاح الإنفلونزا غير المنشطة  (INFLUENZA VACCINE)؟


يوصى بأخذ اللقاح السنوي ضد الإنفلونزا:


- كل شخص يرغب في تقليل فرص إصابته  بالإنفلونزا.
- الأشخاص الذين عادة ما يصابون أكثر من مرة في السنة وخصوصاً الحادة منها ، أو يكونون عرضة لحدوث مضاعفات في حال إصابته بالإنفلونزا (أو الأشخاص الذين يقومون برعايتهم أو يختلطون معهم) وهذا يشمل:

- جميع الأطفال والمراهقين في عمر 6 أشهر إلى 18 سنة.
- الأشخاص في سن الخمسين أو أكثر .
- الأشخاص (بغض النظر عن عمرهم) الذين يعانون من مشاكل صحية مزمنة مثل أمراض القلب (بإستثناء إرتفاع الضغط) والكليتين والرئة (بما فيه الربو) والكبد و الأمراض العصبية والعضلية، وأمراض الغدد، و سوء التغذية و إضطرابات الدم.
- النساء الحوامل في فصل الشتاء.
- الاشخاص الذي يعانون من ضعف الجهاز المناعي.
- الأطباء والممرضون و أفراد العائلة، أو أي شخص على اتصال وثيق مع الأشخاص المعرضين لخطر الاصابة بالأنفلونزا الخطيرة.


ويؤخذ بعين الاعتبار أمر أخذ اللقاح السنوي ضد الانفلونزا  في الحالات التالية:

- الأشخاص الذين يقدمون خدمات أساسية للمجتمع.
- الأشخاص المسافرون.
- الأشخاص الذين يقيمون في مجتمعات سكنية أو تجمعات أخرى و ذلك لمنع انتشار المرض.
- لا ينصح باعطاء اللقاح للأطفال دون سن 6 أشهر.
- الأطفال في سن 6 أشهر و 8 سنوات الذين لم يحصلوا على الطعم سابقا"، يجب ان يعطوا جرعتين من اللقاح في المرة الأولى.

 
هل من احتياطات قبل أخذ اللقاح ضد الانفلونزا؟


يجب استشارة الطبيب قبل أخذ اللقاح، اذا كانت لديك حساسية من البيض أو من اية جرعة سابقة  من لقاح الإنفلونزا، أو كانت لديك متلازمة التهاب الأعصاب المؤقت المعروفة بمتلازمة Syndrome Guillain Barreé . واذا كانت لديك حمى  أو كنت مصاباً بمرض شديد في الوقت المحدد للتطعيم، ربما تحتاج  للانتظار الى  أن تتعافى قبل أخذ التطعيم ضد الإنفلونزا. وفي كل حال استشر طبيبك بشأن ضرورة اعادة جدولة موعد التطعيم. ويمكن اعطاء لقاح الإنفلونزا في نفس الوقت مع اللقاحات الأخرى.


هل من آثار جانبية لذلك؟


إنّ المشاكل الخطيرة من جراء لقاحات الإنفلونزا غير المنشطة نادرة جداً. والفيروسات في لقاحات الإنفلونزا  غير المنشطة قد تم قتلها. لذلك لا يمكن ان تنتقل إليك الإنفلونزا من اللقاح. واذا حدثت مثل هذه المشاكل، فانها  عادة ما تبدأ بمجرد أخذ اللقاح، وتستمر ليوم أو يومين  مثل التهاب أوتورم في مكان أخذ اللقاح أو الحمى والاوجاع.