صالون عصري بثوب الموبرة المذهب

 

تصميم الديكور المغربي بعتبر من أفضل طرازات الديكور في العالم ، لما يتميز به من لمسات جمالية ونقوش متناسقة قادرة على رفع قيمة الديكور الداخلي للبيت، ومن باب إكرامهم للضيف فقد اهتم المغاربة بتزيين وتأثيث الصالونات التقليدية وغرف الاستقبال بشكل كبير مما أثار إعجاب الأجانب بالديكور المغربي وزخارفه وبذلك زاد انتشاره في العديد من دول العالم خاصة العالم العربي.

اليوم سنتطرق في هذا الموضوع عن مكونات الصالون المغربي ثم سنقترح عليك صالون عصري

بثوب الموبرة المذهب

يتكون الصالون المغربي من عدة عناصر ، ولكل واحد منها أهميته وقيمته الجمالية الخاصة ، وأهم هذه المكونات :

الأثاث الخشبي :

السداري :

وهو القاعدة الخشبية التي يحمل عليها الفراش ، ويتميز بنقوش هندسية ذات طابع إسلامي أندلسي ، يتم صنعها من طرف نجار متقن للصانعة التقليدية ، وهناك أنواع خشب متعددة لصنع “السداري” مثل : الخشب الأحمر وخشب الأرز وخشب الشوك.

المائدة الرئيسة في الوسط:

تتميز أيضا بنقوشها الجميلة المتميزة ، وغالبا ما تكون تلك النقوش مشابهة لتلك التي توجد في السداري ، وفي الطابع القديم كانت المائدة المغربية تتخذ شكلا دائريا ، أما اليوم فنجدها بالشكل المربع والمستطيل أيضا ، ولم يعد صنعها يقتصر على الخشب وحده بل أصبحنا نجد في الموديلات الحديثة الزجاج أيضا.

موائد ثانوية : وتعد رائعة من ناحية التنسيق ، فعندما يكون الصالون ممتلئا بالضيوف قد لا يستطيع الكل الوصول للمائدة الرئيسة ، ويأتي دور هذه الموائد الصغيرة لوضع بعض المشروبات والحلويات عليها ، وهذا طبعا يزيد من راحة الضيوف وصاحب البيت أيضا .

فراش الصالون المغربي :


اللحوف أو الطلامط : وهو الثوب الذي يغطي الأريكة ويتم صنعه من طرف حرفي متخصص بعد قياس أبعاد الغرفة وحجم الأرائك .

الوسائد أو المخدات : وغالبا ما تكون من نفس ثوب الطلامط ، وإذا كانت مغايرة لها فيأخذ بعين الاعتبار قضية تناسقها مع الطلامط.

الستائر

نجد الصالون المغربي العصري بعدة ألوان بما يناس أذواق الناس المتعددة ، وأيضا بما هو متناسق مع الديكور الداخلي للبيت ، فنجد الألوان الفاتح الفاتحة والألوان الترابية ، مع استعمال بعض الألوان الغامقة بشكل ثانوي