التكيف مع البرد الشديد


فصل الشتاء من أصعب الفصول التي تمر بنا، حيث الإصابات بنزلات البرد و الكسل و الانخفاض في النشاط و الانتاج. و لكن باتباع بعض النصائح سوف يمر هذا الفصل بمعاناه و إصابات أقل و نشاط أكثر.

الحفاظ على النشاط:
مما يقلل من الشعور من البرد و يساعد في تجنب الإصابة أيضا هو الحركة الكثيرة، بدلا من البقاء معظم الوقت تحت الغطاء و أمام التلفاز، ينصح بالقيام ببعض الأعمال مثل ممارسة الرياضة، القيام بالأعمال المنزلية، التنزه خارج المنزل. هذه الأنشطة تخفف من معاناة الشخص من البرد.

عمل الأشياء الدافئة على مدار اليوم:
شرب شئ ساخن مع الفطار و الإكثار من المشروبات الساخنة على مدار اليوم، و الحرص على عمل طبق الشربة الساخن على الغداء و بين الوجبات. إليكي بعض وصفات الشوربة

أخذ أجازة للسفر لأماكن دافئة:
بعد المدن مثل الأقصر و شرم الشيخ تكون دافئة جدا في الشتاء، عند الإصابة بالأمراض أو نزلات البرد يمكن السفر لعدة أيام لمثل هذه المدن حتى تسهل عملية الشفاء.

العناية بالبدن لتجنب الإصابة:
النوم لفترات كافية، غسل اليدين دائما و الحفاظ على النظافة الشخصية عموما، زيادة الحركة، الإكثار من تناول الفاكهة التي تزيد المناعة مثل البرتقال و الأملاح عموما، و تناول شربة الدجاج. تجربة الآتي:
قبل النوم مباشرة وضع القدمين تحت الماء الدافئ أو في إناء مليء بالماء الساخن ثم البقاء خمس دقائق. بعد تجفيف القدم جيدا ارتداء شراب ثقيل ثم النزل تحت الغطاء مباشرة، سوف ترون النتيجة مباشرة.

التعرض للشمس باستمرار:
للحصول على فيتامين د و تجنب البرد القارس البقاء في الأماكن التي تصيبها أشعة الشمس داخل المنزل، و عمل بها ركن مريح. الخروج للتنزه في الشمس

مصادر التدفئة:
يمكن استخدام الدفاية عند البقاء داخل الغرفة لفترات طويلة أو عند الرغبة في العمل أو المذاكرة، أما عند الاضطرار للخورج و الدخول عدة مرات فينصح بعد استخدام الدفاية لأن حينها قد تسبب العكس. 
تدفئة الجسم نفسه عن طريق الملابس القطنية و تغطية القدمين و الرأس فضلا عن تدفئة الغرف.

تدفئة المنزل بطرق طبيعية:
الاحتفاظ ببعض السجاجيد و المشايات ثم فرشها على كل المساحات المكشوفة من الأرض عند ابتداء الموسم. وضع طبقة إضافية من الغطاء الخفيف فوق الملاءه على السرير للنوم على سطح دافئ نسبيا.