مخاطر المنظفات المنزلية على الصحة




تميل الكثير من ربات البيوت إلى استخدام المنظفات  إلى حد الهوس داخل البيت ظناً منهن بأنها الطريقة المثلى للحفاظ على النظافة متجاهلين ان استعمال هذه المركبات الكيماوية بطريقة غير رشيدة يؤذي الجهاز التنفسي وأعضاء أخرى من الجسم بشكل مباشر، أو على المدى البعيد الى درجة الخطر على الحياة بفعل التسمم والتأثيرات التراكمية المسرطنة.


أضرار المنظفات على الصحة:


 إن أضرار هذه المواد تعتمد أساسا على تركيبها الكيميائي، وعلى طبيعة الإنسان الذي يتعرض لها، لكن يمكن القول إن هذه المركبات قد تتسبب في إحداث حساسية جلدية؛ الأكزيما لدى بعض الأفراد.

كما تؤثر على وظائف أجهزة الجسم الحيوية مثل الكبد والكلى والطحال والبنكرياس والجهاز العصبي المركزي.

يعرض مستخدميها لأمراض مختلفة قد تصل إلى الإصابة بأنواع من السرطان وفقدان البصر.

يحتوي منظف البلاط على حمض قوي ومركز يسبب حروق وحساسية في الجلد وأضرار عديدة في الجهاز التنفسي ,ينبعث منه غاز سام قد يسبب الغيبوبة بمجرد فتح العلبة وتركها .

يحتوي منظف الأثاث على الفينول الذي قد يسبب أضرارا في الجهاز التنفسي وأنواعا عديدة من الحساسية.

كما يمكن أن يتسبب بعضها في أمراض سرطانية. هذا من جانب، ومن جانب آخر، فإن الكثير من تلك المواد قد يتسبب في التسمم الذي من شأنه أن يؤدي إلى الوفاة في بعض الحالات.