أسس الرجيم الإسلامي “الصيام”.





للصوم الكثير من الفوائد الصحية ، بل يعتبر رجيماً طبيعياً للتخلص من الدهون والشحوم المتراكمة لإنقاص الوزن الزائد، وقد أكد الأطباء وأخصائيو التغذية على ضرورة أن تكون عملية إنقاص الوزن متدرجة وثابتة عن طريق حذف بعض الأطعمة ذات السعرات الحرارية الزائدة كالدهون والسكريات والنشويات , وإراحة المعدة بعدم الإسراف في تناول اللحوم والأغذية صعبة الهضم.

لذا سيدتي سنقدم لكِ أسس الرجيم الإسلامي في الصيام الذي يساعدكِ في التخلص من الوزن الزائد بشكل صحي وسريع .

– أسس الرجيم الإسلامي ” الصيام”:

– عدم الإسراف في تناول الوجبات الدسمة والغنية بالدهون .

– ممارسة الرياضة الصحية  من خلال تأدية صلاة التراويح .

– المشي يوميا لمدة لا تقل عن ساعة , وممارسة التمارين الرياضية لمدة لا تقل عن   نصف ساعة  قبل الإفطار بساعة .

– أن يكون الرجيم صحي ومحسّن للصحة  .

– أن يكون الرجيم عملياً سهل التطبيق، وتستمد مكوناته من الأغذية الصحية والمألوفة.

– يجب على الصائم أن يتبع نفس نظام حياته العادية قبل الصيام، وخاصة من حيث العمل والحركة والنوم, والتعوّد على تنظيم الغذاء والاعتدال فيه, والاستمرار في نظام مشابه بعد رمضان.

– يجب أن يكون إنقاص الوزن بشكل تدريجي عن طريق حذف الأطعمة ذات الطاقة العالية والدهون الزائدة بشكل تدريجي .

– على الصائم أن يدرك أن صوم شهر رمضان فيه وقاية وعلاج لبعض أمراض الجهاز الهضمي والعصبي والجلد وأمراض أخرى كثيرة كما تشير إلى ذلك البحوث العلمية.

– أن الصوم عملية لتحريك سكر الكبد والدهون المخزونة تحت الجلد وبروتينات العضلات والغدد وخلايا الكبد، مما يساعد في تنظيف الجسم والأنسجة وتبديل الخلايا, وفيه وقاية وعلاج لبعض أمراض الجهاز الهضمي والعصبي والجلد وأمراض أخرى كثيرة كما تشير إلى ذلك البحوث العلمية.

– أن يكون للرجيم ذو مفعول فعال ومتكامل يؤدي إلى تصحيح وزن الجسم إلى المستوى الطبيعي المرغوب والمثالي  بالتخلص من الدهون الزائدة والشحوم المتراكمة في الجسم

– أن يخلو من المواد الغريبة والشاذة التي تحمل آثار جانبية وضارة في تصحيح الوزن كالأعشاب المسهلة المسيئة للجهاز الهضمي والصحة .

– المعدة تمتلئ بالطعام في أقل من ساعة بعد فترة صيام تام مع الجوع لفترة لا تقل عن 12 – 16 ساعة ، مما يؤدي إلى ارتخاء في عضلاتها وإصابتها بالتلبك وسوء الهضم ولكن هذا أمر طبيعي،  وذلك يرجع إلى أن  المواد الدهنية صعبة  الهضم , كما أن الكربوهيدرات تعمل على  ملأ المعدة، خاصة إذا ما أضيف إليها الماء, فيتبع ذلك انتفاخ البطن وضيق التنفس  الذي يكون السبب فيه امتلاء البطن والضغط على الحجاب الحاجز بين البطن والصدر فيرتفع إلى أعلى ويسبب  ذلك عدم تمدد الرئتين إلى الوضع الطبيعي, فيشعر الشخص بضيق التنفس بعد حوالي ساعة من الأكل.

– يجب عدم الإكثار من  تناول الأغذية الغنية بالبروتينات والتي تؤدي إلى صعوبة في  الهضم وزيادة التعرض للإمساك, وتزيد من ظهور أعراض مرض التنفس بالنسبة للمصابين به، إضافة إلى أضرار في الكلى وتليف الكبد .


حرصاً منا على أن تكوني بصحة جيدة خلال شهر رمضان وبعده ، فقد قدمنا لكِ أسس الرجيم الإسلامي  الذي يساعد جسمك على فقدان الوزن  وحرق الدهون الزائدة في الجسم بشكل صحي وفعال لتستقبلي العيد برشاقة ولياقة بدنية جذابة.

















اعلانات