زيادة خطر الإصابة بالسكري والقلب بسبب المشروبات السكرية




قالت نتائج بحث جديد نشرته مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب إن تناول المشروبات المحلاة بالسكر كل يوم يزيد خطر الإصابة بعدة أمراض ترتبط بالسمنة. أشار البحث إلى أن سكر المائدة (السكروز) وشراب الذرة عالي الفركتوز يزيدان من خطر الإصابة بالسكري، والنوبات القلبية، والأمراض القلبية القاتلة.


تناول مشروب أو اثنين من المشروبات السكرية يومياً يزيد خطر الإصابة بالنوبات القلبية وأمراض القلب القاتلة بنسبة 35 بالمائة

أشرف على البحث البروفيسور فرانك هو أستاذ التغذية وعلم الأوبئة في جامعة هارفارد، وتوصلت النتائج إلى أن تناول مشروب أو اثنين من العصائر المحلاة أو المشروبات الغازية يومياً يزيد من خطر الإصابة بالسكري بنسبة 26 بالمائة.

وجد الباحثون أن تناول مشروب أو اثنين من المشروبات السكرية يومياً يزيد خطر الإصابة بالنوبات القلبية وأمراض القلب القاتلة بنسبة 35 بالمائة.

أفادت النتائج أيضاً أن تناول مشروب أو اثنين يومياً يزيد خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 16 بالمائة عن الظروف العادية.

نبّه الباحثون إلى أن سكر الفركتوز يتم استقلابه في الكبد، على عكس الجلوكوز الذي يتم امتصاصه مباشرة في مجرى الدم من خلال الجهاز الهضمي. 


يؤدي استقلاب الفركتوز في الكبد إلى تحوله إلى دهون ثلاثية تؤدي إلى مرض الكبد الدهني، ومقاومة الأنسولين، وهو عامل خطر رئيسي لتطوير مرض السكري، وأمراض القلب والشرايين.

اقترح الباحثون شرب الماء والشاي والقهوة بدلاً من المشروبات الغازية والعصائر المحلاة.

توصي التعليمات الصحية بأن يكون الحد الأقصى من السكريات المضافة 10 بالمائة من مجموع السعرات الحرارية التي يتناولها الإنسان في اليوم.

تحتوي علبة الكولا الصغيرة على 136 سعرة حرارية، وتحتوي علبة الشاي المثلج بالليمون على 135 سعرة حرارية، وتعتمد تحليتها على الفركتوز، فإذا تم تناولها مع الوجبات كل يوم يشكل ذلك خطراً كبيراً.