4 طرق أساسية لكي تساعدوا المراهق على تخطّي آفة الكذب!





تكثر ظاهرة الكذب في مرحلة المراهقة حيث أن المراهق يطمح الى إكتساب ثقة أهله ومحيطه من جهة، ويسعى الى الهروب من سيطرة الوالدين من ناحية أخرى، ما يدفعه الى الكذب وإخفاء الأسرار إعتقاداً بأن هذه هي الوسيلة الوحيدة لإيجاد مساحة من الحرية. وموقع صحتي يعرفكم على أهم الوسائل الفعالة للتعامل مع مشكلة الكذب عند المراهق:


1- إعتماد الصراحة المطلقة


المحادثة الصريحة والمفتوحة مع المراهق عامل أساسي لتشجيعه على قول الصدق ومنحه الراحة والطمأنينة. وهذه الوسيلة أساسية لأنها تساعد على تخطّي الخوف والحواجز ومناقشة كل الامور مع الاهل. فعلاقة الترابط القوية بين المراهق والوالدين أساسية لمنح الثقة بالنفس وجعله يشعر بالأمان والرغبة في اللجوء الى الأهل في أوقات الشدة.


2- التفاوض بعيداً عن القسوة


على الأهل التعبير عن عاطفتهم وقراراتهم بهدوء من دون إعتماد محادثات الاستجواب، ومن الضروري تجنب السلوك القاسي مع المراهق والحفاظ على الموقف التفاوضي بعيداً عن الشجار وإصدار الأوامر. ويمكن إعتماد أسلوب تقديم المكافآت للحدّ من غضب المراهق وبالتالي كسب ثقته وصراحته.


3- الصدق... أولاً وأخيراً


يجب أن يكتسب المراهق قيمة الصدق، لأن ذلك سيجعله يتبع الأخلاق الإيجابية في الحياة بعيداً عن الكذب وإختلاق الأخبار. وهنا يكمن دور الأهل الذين يشكلّون القدوة الحقيقية لأولادهم بإعتماد الصدق وقول الحقيقة كركيزة في الحياة.


4- الإصغاء


الإصغاء لأفكار المراهق وهمومه عامل ضروري لبناء الثقة ومنحه الشعور الإيجابي. وبالتالي يمتلك المراهق القدرة على بناء احترامه لذاته ولمحيطه، من خلال محاولة رفع معنوياته وتقديم الدعم الدائم والنصيحة البناءة له.