مشروب التمر والحليب... غذاء متكامل وصحي للحوامل






التمر هو أحد الأطعمة المتكاملة، كونه يحتوي كمية هائلة من الفيتامينات والمعادن والأملاح الضرورية لصحة المرأة الحامل وجنينها. أما الحليب، فهو يُعتبر الغذاء الأمثل للحامل لما يحتويه من بروتينات وكالسيوم وعناصر غذائية تمنح كلاً من الأم والطفل فوائد صحية جمة. فكيف إذا اجتمع التمر والحليب في مشروب واحد!



فوائد التمر والحليب للحامل والجنين


صحة العظام: يحتوي مشروب التمر والحليب على كمية كبيرة من الكالسيوم المهم في بناء العظام لدى الجنين، والمحافظة على صحة عظام وأسنان المرأة الحامل وحمايتها من الهشاشة والليونة.


تنقية الجسم: يساعد هذا المشروب أيضاً على تنقية الجسم من السموم، وعلى تعزيز عمل جهاز المناعة عند المرأة لحمايتها وجنينها من خطر الإلتهابات وأنواع العدوى الفيروسية أو البكتيرية.


الدورة الدموية: يحفّز مشروب الحليب والتمر الدورة الدموية في الجسم، وبالتالي يساهم في إيضال الدم والأوكسيجين والغذاء إلى الجنين من خلال المشيمة. وأيضاً، يساهم هذا المشروب في ضبط معدل ضغط الدم ويمنع ارتفاعه، وهو بالتالي يساهم في تحسين صحة القلب والشرايين ويحميها من المشاكل.


صحة الجهاز الهضمي: يساعد مشروب الحليب والتمر في الوقاية من مشاكل الجهاز الهضمي، من عسر الهضم والإمساك والانتفاخات والغازات، كما أنه يحتوي نسبة عالية من الألياف فيساعد المرأة الحامل على الحفاظ على وزن صحي لأنه يبعد عنها الشعور المستمر بالجوع.


تأثيرات نفسية إيجابية: المعروف عن مشروب التمر والحليب أنه يساهم في تحسين المزاج والتخلص من الإكتئاب خلال الحمل، كما أنه يعالج الصداع الذي يمكن أن يرافق المرأة في جميع مراحل الحمل.


صحة الدماغ: بفضل احتوائه على نسبة عالية من الفوسفور والماغنيزيوم، يعمل مشروب التمر والحليب على تحسين نمو الدماغ عند الجنين، تقوية الذاكرة والقدرة على التحليل والحوار.


مضاد للالتهابات: يحتوي على عناصر تجعله يساعد الجسم على مكافحة أنواع الإلتهابات المختلفة ويقوي جهاز المناعة.


صحة الكبد والكلى: ينشط عمل الكبد ويساعد على إنتاج الخلايا الجديدة في الجسم. ومن ناحية أخرى هو من أهم مدرات البول ويحافظ بالتالي على صحة الكلى.