مضادات حيوية طبيعية تخلصك من أمراض البرد والزكام


توصل العلماء إلى أن هناك أكثر من مائة نوع من الفيروسات التي تتسبب في الزكام وما يرتبط به من الأمراض كصداع الرأس والحمى وسيلان الأنف وغيره وتتجلى أعراضه في أن أحد أنواع العدوى تصيب الغشاء المخاطي للأنف والحلق وأحياناً الممرات الهوائية والرئتين، وغالباً ما يصاحب الزكام انسدادا في الأنف، لذا يجد الشخص المصاب صعوبة في التنفس، وربما تنتقل العدوى إلى الأذنين، والجيوب الأنفية والعينين. وفي أحيان كثيرة قد تصل إلى الحلق فتسبب آلام الحلق وبحة في الصوت، أما العدوى الحادة فقد تستغرق أياما كثيرة قبل أن يشفى منها المريض.

وتكمن خطورة الزكام في أنه يجعل المصابين أكثر عرضة للإصابة بأنواع أخرى من العدوى وتتفاقم هذه الخطورة عند كبار السن وأولئك الذين يعانون من مشاكل في الرئتين أو الأشخاص ذوي البنية الضعيفة. 

وبالنسبة للعلاج، فلا يوجد علاج محدد للزكام وغالبا ما يتم وصف أدوية تخفف من الأعراض التي يتسبب فيها الزكام.



ولذات الغاية ولعلاج أمراض البرد والزكام، ينصح محمد أمين خبير الأعشاب والوصفات الطبيعية بالوصفات التالية.

1-مضاد حيوي لمواجهة أمراض البرد 

  • 3 فصوص من الثوم الأحمر
  •  قليل من مسحوق الزعتر 
  • الحبة السوداء


تخلط العناصر كلها ويصنع منها مشروب ساخن يؤخذ مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم حسب الحاجة فهو بمثابة مضاد حيوي ضد الأمراض التي يتسبب فيها البرد.

2-صداع الرأس 

  • البابونج
  • الورد


يضافا إلى ماء مغلى يترك حتى يبرد وتعمل منه ضماضات على الرأس.

3-الكحة والزكام 

  • 20 غ الكالبتوس
  •  20غ فليو
  • 20غ الزعتر
  • 20غ من الزنجبيل 


تخلط جل العناصر مع نصف كيلو من العسل الحر ويؤخذ منه مقدار ملعقة صغيرة قبل وجبة الفطور وبعد العشاء.

4-سيلان الأنف

  • ملعقة من مسحوق الزعتر مع ماء مغلى


 ويستنشق بخاره ثلاث مرات في اليوم