نصائح فعالة لحماية عيون مرضى السكر




إرتفاع نسبة السكر في جسم الإنسان قد يلحق الضرر بأعضاء الجسم الأخرى كالعيون فزيادة نسبة السكر تزيد من خطر تطوير أمراض العيون مثل المياه البيضاء، والمياه الزرقاء، واعتلال الشبكية السكري، وتورّم الشبكية وانفصالها، وفقدان البصر.

تحدث مشكلة اعتلال الشبكية السكري بسبب عم انضباط نسبة الجلوكوز في الدم على المدى الطويل، فتتضرر شبكية العين وينتج عن ذلك مشاكل في الرؤية.

تساعد الإدارة السليمة لمستويات السكر في الدم على منع التدهور والمضاعفات التي تحدث للعيون بسبب السكري. إليك بعض النصائح التي تساعد على الوقاية من هذه المشاكل:

الفحص المنتظم. يفحص معظم المصابين بالسكري الكلى والقلب مرّة سنوياً على الأقل، لكنهم ينسون فحص العيون. إذا كنت تعاني من الرؤية الضبابية أو تذبذب الرؤية، أو ترى بقعاً أو ظلالاً أو مناطق مظلمة، أو لديك صعوبة في إدراك الألوان عليك أن تفحص عينيك في أقرب وقت.

مستوى السكر في الدم. من أهم مفاتيح الحفاظ على نسبة السكر في الدم: ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، واتباع النظام الغذائي الصحي، واتباع نمط حياة نشط.

فحص السكر كل 3 أشهر. يساعد إجراء فحص الـ HbA1c على معرفة إذا ما كانت مستويات السكر في الدم عند الحد الأمثل. ينبغي على مريض السكري أن يحافظ على نسبة الـ HbA1c عند معدل أقل من 7 بالمائة، ويُنصَح بإجراء هذا الاختبار مرة كل 3 أشهر للوقوف على مستجدات الحالة.

ضغط الدم. يضع ارتفاع ضغط الدم إلى جانب ارتفاع نسبة السكر المريض في خطر متزايد. ينبغي أن يكون ضغط مريض السكري ضمن المعدل الطبيعي: 140/80.

الإقلاع عن التدخين. يساعد الإقلاع عن التدخين على زيادة متوسط العمر المتوقع لمريض السكري، ويقلل من مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية ومشاكل التنفس، ومن المعروف أن مريض السكري عرضة لمشاكل في القلب بدرجة أكبر.

فقدان الوزن. السمنة والوزن الزائد من عوامل زيادة خطر المضاعفات الخاصة بمرض السكري. يمكن للمريض الوقاية من المضاعفات عن طريق إنقاص الوزن.

مستوى الكولسترول. الحفاظ على مستوى الكولسترول في الدم من عوامل الوقاية من مضاعفات السكري. استبدل الأطعمة الكربوهيدراتية، وتناول الخضروات والفواكه الطازجة.