ادوية تتسبب في السمنة عليك معرفتها !!



هناك عدة أمور تجعل الوزن يزداد منها الإكثار من تناول الطعام و عدم الحركة كثيرا و الامتناع عن ممارسة التمرينات الرياضية بالإضافة بالطبع إلى عامل الوراثة الذي يعد أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى زيادة الوزن و الإصابة بالبدانة و السمنة.

لكن بعض الباحثين قد وجدوا أن هناك مسببات أخرى لزيادة الوزن و الإصابة بالسمنة قد تحدث نتيجة العادات الخاطئة و منها تناول بعض الدوية و العقاقير التي تعالج بعض الأمراض و قد يتم تناولها لمدة طويلة أو حتى يتم الاستمرار عليها مدى العمر.
و لا يخفى على أحد أن جميع الأدوية و العقاقير الكيميائية لها آثار جانبية تظهر نتيجة تفاعل تركيباتها مع الجسم بل أنها تختلف أيضا حسب طبيعة الجسم الذي يتناول هذه الأدوية و أحد هذه الآثار التي تحدث للجسم هو زيادتها و تعرضه للإصابة بالسمنة.

و لهذا فنحن سنسرد عليك فيما يلي بعض الأدوية التي تؤدي إلى إصابة الجسم بالسمنة و زيادة وزنه:

– مضادات الاكتئاب.
– مضادات الالتهاب.
– المستحضرات التي تحتوي على الكورتيزون.
– أدوية العلاج النفسي مثل أدوية الصرع و المهدئات و الصداع النصفي.
– أدوية خفض ضغط الدم.
– أدوية السكري.
– أدوية الحموضة و ارتجاع المريء و قرحة المعدة.
– مضادات الهيستامين.
– أدوية علاج الهرمونات.
– أدوية منع الحمل.

و هذه المستحضرات الكيميائية جميعها تقوم بالتفاعل مع الجسم و تسبب زيادته و إصابته بالسمنة لعدة أسباب نذكر منها:

– تزويد الشهية لتناول الطعام مما يؤدي إلى تناوله بكميات أكبر من المعتاد.
– تزويد امتصاص الجسم للجلوكوز مما يؤدي إلى تخزينه بكميات كبيرة.
– تقليل معدل حرق السعرات الحرارية في الجسم أو ما يعرف باسم الأيض أو الميتابوليزم.
– تخزين المياه في الجسم بشكل أكبر.
– التأثير في هرمونات الشهية من أدوية العلاج النفسي مما يؤدي إلى زيادة تناول الطعام.


و فيما يلي سنعرض نصائح و طرق لتدارك مشكلة زيادة وزن الجسم و إصابته بالسمنة:

– يجب دائما متابعة وملاحظة الوزن بعد استخدام للأدوية التي سبق ذكرها لمدة شهر على الأقل على ألا تقلل من العادات الغذائية الخاصة بك و لا من النشاط الجسماني الذي تتبعه و من ثم نقدم هذه الملاحظات إلى الطبيب الذي يقوم بمعالجتك و هذا من شأنه أن يعجل بتشخيص الأمراض الخطيرة التي قد تنتج كأعراض جانبية مثل أمراض القلب والشرايين و ضغط الدم و السكر و التهابات العظام.

– يجب ان تحرص على التحكم بالوزن الزائد الذي يصيب جسمك و أن تقوم بتقديم الملاحظات للطبيب المعالج و تجعله مطلعا أولا بأول كي تتأكد من أنك لا تتعرض لأحد الأعراض الجانبية للأدوية التي تقوم باستخدامها.
– يجب أن تطلب من طبيبك المعالج أن يقترح عليك أدوية أخرى ليست من أعراضها التسبب في زيادة وزن الجسم مع الحرص على عدم توقفك عن تناول الدواء بدون مراجعة طبيبك لأن هذا قد يشكل خطرا على صحتك.


المستحضرات الطبية تستخدم لمعالجة الجسم من الأمراض التي تصيبه لكن يجب علينا أن نحترس دوما عند تناولنا لهذه الأدوية نظرا لخطورتها و ألا نتناولها أية أدوية إلا بناء على استشارة الطبيب و ألا نتوقف عن تناولها من تلقاء انفسنا فصحتنا غالية ويتوجب علينا الحفاظ عليها قدر الامكان.