7 أعراض لتورم العقد اللمفاوية في الرقبة... احذروها!




العقد الليمفاوية هي جزء أساسي وهام جداً من جهاز مناعة الجسم لأنها تعمل على محاربه العدوى. هي عبارة عن تكتلات صغيرة مستديرة تنتشر في جميع أجزاء الجسم وترتبط على شكل سلاسل محاطة بنسيج يحتوي على خلايا مناعية تحارب الفيروسات والميكروبات وتزيل بقايا الجسم.



أين توجد العقد اللمفاوية في جسم الإنسان؟


تنتشر العقد اللمفاوية في كل أجزاء الجسم، وتوجد تلك الغدد في العنق وجانبي الإبط وفي الرقبة والرأس وجانب الخاصرتين. وهي تعتبر الأكثر تورماً داخل جسم الإنسان، فهي تنتفخ نتيجة الإصابة بعدوى.


أسباب تورم العقد اللمفاوية في الرقبة


يرجع تورم العقد اللمفاوية الى كثير من الأسباب وغالباً ما يكون ذلك نتيجة إصابتها بإلتهاب، أو إلتقاط عدوى سواء كانت فيروسية، بكتيرية، طفيلية أو حتى فطرية، أو بسبب انتشار مرض السرطان.


أعراض التهاب الغدد اللمفاوية في الرقبة


تختلف أعراض التهاب الغدد اللمفاوية في الرقبة من حالة الى أخرى، وهي تشمل:

- أعراض التهاب القناة التنفسية العلوية
- إحتقان الحلق
- ألم الأذن
- الزكام المتواصل
- إرتفاع في درجة حرارة الجسم
- انخفاض في مستوى الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام
- حدوث تصلب أو تخشب في العنق والرقبة


أبرز المضاعفات الجانبية لتورم العقد اللمفاوية في الرقبة


يوجد بعض المضاعفات الجانبية لتورم العقد اللمفاوية في الرقبة، فإذا كان السبب نتيجة عدوى ولم تتم المعالجة، سيؤدي ذلك الى تكوّن خرّاج، ما يحتاج إلى التدخل الجراحي للتنظيف واللجوء الى المضادات الحيوية للمعالجة. وفي حالات متطورة قد تتورم بشكل كبير ما يؤدي إلى الضغط على الأعضاء المجاورة ليصبح التدخل الجراحي ضرورة.


علاج تورم الغدد الليمفاوية


علاج تورم هذه الغدد يعتمد على معرفة السبب وعلاجه، حيث أن تورم الغدد اللمفاوية هو بمثابة علامة على وجود مشكلة صحية لذلك. فإذا كان التورم نتيجة لعدوى فيروسية فان علاج الالتهابات يؤدي الى إختفائه وعودة الغدد اللمفاوية إلى وضعها الطبيعي بعد نحو أسبوع من العلاج. أما اذا كان تورم الغدد اللمفاوية ناجماً عن الإصابة بمرض السرطان، فلا بد من العلاج بالادوية والاشعة وفق ما تتطلبه حالة المرض.