هل تعلمون أن الحيوانات الأليفة تشفي من الأمراض النفسية؟




قد لا يتقبّل البعض تربية الحيوانات الاليفة ولا حتى السماح لها بالعيش معهم تحت سقف واحد. إلّا أن دراسة حديثة ترأستها هيلين بروكس، وهي باحثة في الصحة النفسية في جامعة مانشستر في المملكة المتحدة، نُشرت في مجلة BMC Psychiatry ، قد أثبتت ان هناك علاقة عاطفية قوية تجمع الإنسان بالحيوانات الأليفة وتساعد مرضى الفصام أو الإضطراب الثنائي القطب في السيطرة على حالتهم النفسية والشفاء منها.


ما هي فوائد الحيوانات الأليفة لعلاج الامراض النفسية؟


الخروج من المنزل

الشمس والهواء النقي يحسّن الحالة النفسية إذ تمنح الشمس الإنسان جرعة إضافية من الفيتامين D ما يساعد على محاربة المشاكل البدنية والعقلية، بما في ذلك الاكتئاب، السرطان، السمنة والنوبات القلبية.

أيضا، عندما يخرج الإنسان في نزهة خارج المنزل برفقة حيوانه الأليف فهو يتفاعل بطريقة مباشرة مع عناصر الطبيعة ويستمتع بمناظرها الفسيحة المريحة للنظر والنفسية.


تنشيط الجسم

ان مجرّد الخروج لأخذ الكلب في نزهة أو اللعب معه والركض وراءه في الهواء الطلق يمنحك دفعة من الطاقة، ويجعلك تحرق المزيد من السعرات الحرارية. كما أن هذه الأنشطة مع الكلاب الأليفة تقوّي العضلات وتدعم صحة العظام، مما يساعدك في تعزيز الثقة بالنفس.

ان كل من يملك حيواناً أليفاً، من البالغين والأطفال، يستفيد من انخفاض ضغط الدم، وكذلك انخفاض الكوليسترول والدهون الثلاثية ومشاكل القلب الخطيرة وذلك بسبب زيادة الأنشطة في نمط حياته اليومية. فعندما تكون صحتك قويّة، تكون أقل عرضة لتطوير المشاكل النفسية والعقلية.


تقليل التوتر والإجهاد

إن مجرّد مداعبة الحيوان الاليف يجعلك أكثر هدوءاً وقادراً على السيطرة بسهولة على غضبك. ركّز على نسيج فروه الناعم، وأنفاسه العميقة. فعندما يلمس الإنسان الحيوان الأليف ينتج جسمه الأوكسيتوسين أي الهرمون المرتبط بمحاربة التوتر والإجهاد مما يساعد على خفض ضغط الدم و مستويات الكورتيزول.


التحدث مع الحيوان

ومن فوائد الحيوانات الأليفة أيضاً هو أنهم مستمعين جيّدين.  يمكنك التحدث إلى حيوانك الاليف عن أي شيء، يومك، آمالك، أحلامك. يمكنك التحدث بكل سهولة عن كل ما تشعر به، ما يزعجك، أو حتى ما يخيفك ولا تقدر مشاركته مع شخص آخر. الحيوان الأليف هو ملاذك عندما تريد التنفيس عن مشاكلك.