تنبهوا الى مخاطر منع العطس!





لأن العطس يصدر صوتاً قوياً، يمكن أن يكون محرجاً لكونه مزعجاً للمحيطين، يقوم الكثير من الأشخاص بكتم العطس ومنع نفسه من إخراجه أمام الناس تفادياً للإحراج. ولكن هل هذه العادة تُعتبر صحية؟ وهل لها مفاعيل مضرة على جسم الإنسان؟




ما هو العطس؟


يشعر الإنسان بحاجة إلى العطس عندما يحصل تهيّج في شعيرا بطانة الأنف الداخلية بسبب الغبار أو أي جسم غريب ممكن أن يدخل إلى الأنف أو بسبب انتفاخ الغشاء المخاطي الداخلي للأنف عند تعرضنا للرشح مثلاً أو الحساسية الشديدة.



والعطس هو عبارة عن فعل لاإرادي وقائي يقوم به الدماغ لحماية الجسد من الجسم الغريب الذي دخل إليه، ويكون نتيجة لرد فعل من الجزء السفلي من الدماغ على رسالة ترسلها إليه أعصاب الأنف. عند العطس، تُغلق العينان لا إرادياً أيضاً لحماية نفسها من الضغط الكبير الذي يسببه خروج الهواء، يخرج الهواء من أنف وفم الإنسان بسرعة تقارب الـ160 كيلومتر في الساعة وتخرج معه وبالاندفاع نفسه حوالي 100 ألف جرثومة.



هل منع العطس خطير؟


عندما يمنع الإنسان نفسه عن العطس فهو يسبب ضغطاً قوياً في الخطوط الداخلية للجسم مما يمكن أن يؤدي إلى العديد من المشاكل الصحية الكبرى، مثل فقدان القدرة على السمع أو الدوار بسبب الضغط على الأذن الداخلية الذي يسبب جرحاً فيها، أو يؤدي إلى التمزّق في نسيج طبلة الأذن.



يحدث أيضاً أن يسبب منع النفس عن العطس تكسّر في الأوعية الدموية في الجزء الأبيض من العين.

وأيضاً قد يسبب التمنّع عن العطس ضعفاً في الشرايين والأوعية الدموية في المخ، ما قد يؤدي إلى حدوث تمزقات فيها نتيجة الإرتفاع المفاجئ في ضغط الدم.