هل من الآمن ان يتناول مريض السكري حليب البقر؟






تعتبر التغذية الصحيحة جزءاً أساسياً من حياة مريض السكري، بحث أنه من المهم ان يبحث أن الأنواع التي لا تعزز من نسبة السكر في دمه. من هنا، وعلى الرغم من فوائد حليب البقر العديدة للصحة، هل من الممكن ان يرفع هذا النوع من الحليب من السكر في الدم وان يهدد صحة مرضى السكري؟




هل حليب البقر يرفع السكر؟


يحتوي حليب البقر على اللاكتوز وهو نوع من السكر. مثل أي طعام آخر يحتوي على الكربوهيدرات، قد يزيد حليب البقر من مستويات السكر في الدم. ولكنه يحتوي أيضاُ على مواد أخرى، مثل البروتينات التي تساعد على الحدّ من هذه الاستجابات.

يجب أن يحتوي النظام الغذائي الخاص بمرضى السكري من مصادر الحليب على حوالي 12 غراماً من الكربوهيدرات. وهذا يعني أن حصة واحدة أي ما يعادل حوالي كوب واحد، من حليب البقر الكامل الدسم، يوفر 11.7 غراماً من الكربوهيدرات لكل كوب، بينما يوفر حليب البقر الخالي من الدسم 12.2 غراماً من الكربوهيدرات لكل كوب. على الرغم من أنكم تحتاجون إلى تضمين هذه الكربوهيدرات في نظامكم الغذائي، إلا أن الحليب على انواعه منخفض نسبياً في الكربوهيدرات، لذلك لا يوجد احتمال كبير بزيادة مستويات السكر في الدم.

كما ويقيس مؤشر نسبة السكر في الدم مقدار الطعام الذي يحتوي على الكربوهيدرات والذي يمكن أن يزيد مستويات السكر في الدم بعد الوجبة. من المحتمل أن تتسبب الأطعمة التي يبلغ معدلها 70 أو أعلى على هذا المؤشر في حدوث طفرات في نسبة السكر في الدم عن تلك التي تبلغ 55 أو أقل. يبلغ حليب البقر كامل الدسم على مقياس مؤشر نسبة السكر في الدم 27، بينما يبلغ الحليب الخالي من الدسم 32. مما يعني أن حليب البقر لا يرفع من نسبة السكر في الدم.



نصيحة


اختاروا حليب البقر الخالي من الدسم بدلاً من الحليب كامل الدسم لمساعدتكم على تقليل كمية الدهون والدهون المشبعة في نظامكم الغذائي، على الرغم من أن الحليب الخالي من الدسم أعلى قليلاً في الكربوهيدرات و حتى على مؤشر نسبة السكر في الدم. استهلاك الكثير من الدهون والدهون المشبعة قد يجعلكم أكثر عرضة للإصابة بارتفاع الكوليسترول في الدم وأمراض القلب.