دليلك للتخلص من رائحة العرق



زيادة إفراز العرق قد يكون أمرا محرجا، و يستهلك وقتا للعناية بالجسم و التخلص منه، لذا نقدم لكي ملفا كاملا عن أسباب التعرق و كيفية التخلص من العرق.

لماذا يفرز الجسم العرق؟


إفراز العرق أمرا مهما للجسم لأنه يساعه في الحفاظ على درجة حرارته لا سيما في الأيام الحارة.


يوجد نوعين للغدد العرقية:


النوع الأول يطلق عليه الـ eccrine و تعمل هذه الغدة منذ الولادة حيث يتم إفراز العرق و لكن بدون رائحة.
النوع الثاني هو الـ apocrine و يبدأ في العمل منذ سن البلوغ حيث يبدأ الجسم في إفراز رائحة العرق و تعرف برائحة الجسد.
يزيد تركيز غدد الـ apocrine تحت الإبط و هذا ما يفسر زيادة رائحة العرق في هذه المنطقة.
تحدث رائحة العرق الكريهة نتيجة لوجود بكتريا تعمل على زيادة هذه الرائحة.



كيفية التخلص من رائحة العرق :


يوجد العديد من المنتجات التي تخلصك من رائحة العرق و لكن يجب معرفة كيف يعمل كل منهم.
يوجد مضاد للتعرض و هو يعمل على منع خروج العرق من تحت الإبط و يكون الألومينيوم هو المكون الأساسي لها. يوجد بعض الدراسات التي تشير إلى علاقة بين الألومينيوم و الإصابة بسرطان الثدي أو مرض الزهايمر. و يوجد مزيل رائحة يغطي على رائحة الجسد عن طريق قتل البكتيريا المسببة للرائحة و لكن لا يمنع التعرق. مازال لا يوجد أدلة واضحة عن أيهما الأفضل و لكن بشكل عام احرصي على اختيار مزيل للعرق يحتوي على مكونات طبيعية و انظري دائما في مكونات العبوة.



خطوات تساعد في التقليل من رائحة العرق:


أهم خطوة هي في الإستحمام كل يوم، و في الشتاء مرتين على الأقل. الإستحمام أساسي بعد ممارسة الرياضة أو في آخر اليوم بعد الأنتهاء من الأعمال المنزلية.

احرصي على إزالة الشعر الزائد من الجسم لأنه يزيد من تكون رائحة الجسد.

احرصي على تبديل الملابس الداخلية  كل يوم لأن الملابس تمتص رائحة الجسد فيجب تبديلها و غسلها.

باستخدام منديل أو قطعة قطنة ضعي القليل من الزيوت العطرية و مرريهة على منطقة الإبط أو المنطقة الحساسة

استخدمي القليل من الزيوت العطرية أو زيوت الأطفال التي بها روائح جميلة و ادهنيها على الجسم بأكمله.

و هذا ملخص عن كيفية التخلص من العرق و الحفاظ على رائحة جسم عطرة.